النظام الراسمالي

تاريخ التحديث: ٢٠ يناير


gif

سنتناول في هذا الموضوع مجموعة من الاقسام الرئيسية (المباحث) ومجموعة من الاقسام الفرعية (المطالب).

اولا : مفهوم النظام الراسمالي


هو نظام اجتماعي واقتصادي, تطور بشكل ملحوظ خلال القرن التاسع عشر ميلادي.

يعتمد على الملكية الخاصة لوسائل الانتاج وعلى المبادرة الفردية والحرية الاقتصادية وتساهم في فتح السوق امام الاستثمارات المحلية والخارجية مما يخلق المنافسة الانتاجية بين المؤسسات والشركات ويساهم في الاقتصاد .

تاريخ الفكر الراسمالي:

في الحقيقة يمكن ربط جذور الفكر الراسمالي بعض الشيئ الى الفلسفة الرومانية القديمة التي كانت تتوجه نحو تعزيز الملكية الفردية خصوصا بعد تمردها عن الكنسية وسلطان الدين او مايسمى (بالبابا) بالاضافة الى الاحداث التاريخية التي غيرت التفكير الاقتصادي العالمي واهمها الثورة الصناعية, وهذا مافتح بداية الفكر الراسمالي .

تاسيس الراسمالية:

تاسست الراسمالية بعد النظام الاقطاعي الروماني تدريجيا بحلول نهاية القرن السادس عشر بعد ان ظهرت القوميات الرومانية التي تدعوا الى الحرية والقوميات اللادينية التي خالفت الكنيسة كما قلنا سابقا

وهنا بدات بداية النظام الكلاسيكي لادم سميث (1723-1790 ).

اسس النظام الراسمالي:

يعتمد النظام الراسمالي على مجموعة من الاسس التي ميزته كنظام عالمي جديد منها:

1/ البحث عن الربح بشتى الطرق الشرعية الممكنة التي لا تمنعها الدولة ولا يكون فيها ضرر عام .

2 / تقديس الملكية الفردية لاستغلال القدرات في زيادة الثروة .

3 / اطلاق الحرية لاطلاق الاسعار وفق قانون العرض والطلب .

ثانيا: انواع النظام الراسمالي

النظام الراسمالي التجاري:

بطبيعة الحال فان التاجر هو العنصر الاساسي في الحياة الاقتصادية فساهمت الاكتشافات الجغرافية والتوسع العالمي لخلق طرق تجارية بَحْرية وبرية مهَّدت الى انفتاح الكبير للسوق وتطور المبادلات التجارية

الراسمالية الصناعية:

الدفعة الاساسية لانتشار الراسمالية كانت تفجير الثورة الصناعية فساهمت في تطوير التجارة الخاجية بشكل كبير حيث زادت انتاجية الانسان وقدراته بشكل كبير مع الاختراعات التي ظهرت منذ تلك الفترة .


ثالثا: سلبيات وايجابيات النظام الراسمالي

سطر العديد من الاخصائيين والمحللين الاقتصاديين منذ ظهور هذا النظام الى يومنا هذا مجموعة من الدراسات فمنهم من دعمها وبقوة ومنهم من عارضها لاسباب مدروسة ايضا ونذكر منها :

الايجابيات:

1/ المنافسة وتقديس الحرية الفردية يساعد على الابداع والانتاج وهذا مانراه اليوم حيث نسمع عن اختراع جديد ومصانع جديدة كل يوم .

2/ تطوير القدرات الفكرية والعلمية.

3/ ارتفاع الدخل القومي و خلق فرص العمل .

السلبيات:

1/ ظهور الطبقية واستغلال العمال حسب الاسعار الحرة .

2/ التاثير على القرار السياسي للدول والتحكم فيه كما نرى اليوم لدول العالم الثالث بعد احتكار دول العالم المتقدم لمجال الانفتاح على العالم المتطور والتكنولوجيا .

الخاتمة:

بعد العناصرالتي تم ذكرها حول النظام الراسمالي يتم استخلاص ان النظام الراسمالي لم ياتي من العدم وانما ساهم في ظهوره بشكل كبير مجموعة من الاحداث التاريخية والعالمية المتتالية.

وبالرغم من اختلاف المحللين والانتقادات الاقتصادية الا ان هذا النظام لازال مسيطرا على الاقتصاد العالمي بحكم اعتماد الدول عليه في معاملاتها الاقتصادية .


٨٤ مشاهدة